عالم هادئ بلا ترامب ونتنياهو

  • الأربعاء 2019-03-06 - الساعة 16:53

إشتهر نتنياهو في الوسط السياسي الإسرائيلي بأنه كذاب ومخادع ، وانتقل الوصف الى الساحة الدولية حيث وصفه الرئيس الفرنسي ساركوزي باقذع الأوصاف وكذلك المستشارة  الالمانية انجيلا ميركل  فيما وصفه الرئيس السابق اوباما بانه ممل وشوكة في في المؤخرة.  واقرب السياسيين  لنتنياهو هم من الفل سدين الكاذبين  المستوطنين وعلى رأسهم الرئيس ترامب . وقد اخضعت صحيفة واشنطن بوست الرئيس ترامب الى اختبار بنك معلومات “مدقق الحقائق” التابع لها،وتبين  أن الرئيس  ترامب أدلى  بـ 22 تصريحا “كاذبا أو مضللا” يوميا منذ بداية العام الحالي .


وأوضحت الصحيفة أن ترامب أطلق 9014 كذبة خلال 773 يوما منذ تسلمه مقاليد  البيت الأبيض في يناير 2017، وأشارت إلى أن نسبة الأكاذيب كانت في ارتفاع مطرد، حيث بلغت حوالي 16,5 حالة يوميا عام 2018 بعد أن كانت بحدود نحو 6 حالات عام 2017 .


ولفتت “واشنطن بوست” إلى أن خطاب ترامب في مؤتمر العمل السياسي المحافظ في الثاني من الشهر الحالي، والذي استمر ساعتين، تضمن أكثر من 100 ادعاء كاذب أو مضلل. هذه العينة لا تختلف عن اكاذيب الرئيس الاسبق بوش الإبن الذي بنى غزو للعراق على اكاذيب ووثائق مضللة  زوده ببعضها  الاحتلال الاسرائيلي في كثير من الاحيان.  الآن  يضيق الخناق في الكونغرس على ترامب ومساعديه بعد الاتهامات التي وجهها له محاميه السابق كوهين  ووصفه بالكذاب والعنصري والغشاش ، وكذلك ضاق الخناق على رقبة نتنياهو  بعد  الاتهامات التي وجهت اليه وفيها شهود من اقرب معاونيه وكذلك يستعد ثلاثة وزراء للشهادة ضده بعد الانتخابات ، فحبل  الكذب قصير  ،لكن نتنياهو لن يستسلم لأنه  يريد الفوز في الإنتخابات  بأية وسيلة ولو بشن حروب ضدنا  ليدفن قضايا الفساد وهو  يستند الى دعم اليمين الاستيطاني لأن اليمين الاستيطاني اصلا كاذب فمن يسرق ارض الغير بإدعاءات كاذبة فهوكاذب ومن يكذب يسرق ويقتل وينهب . وما نراه من ديمقراطية اسرائيلية هي ديمقراطية اللصوص اي ديمقراطية توزيع الغنائم المسروقة ليس الا . سيكون عالمنا اهدأ بدون مسيلمة الاميركي  ترامب ومسيلمة الاسرائيلي نتنياهو. 

 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز